اليوم هو الجمعة أغسطس 01, 2014 3:53 pm

جميع الأوقات تستخدم GMT




إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: مبادي التعلم الحركي وتطبيقها لتعلم وتدريب المبارزة
مشاركةمرسل: الجمعة مارس 28, 2008 7:49 am 
غير متصل
مشارك
مشارك
صورة العضو

اشترك في: السبت مارس 22, 2008 9:46 pm
مشاركات: 13
مكان: Dubai
مبادي التعلم الحركي وتطبيقها لتعلم وتدريب المبارزة
بقلم:S 2003 / Vincent H. Bradford,Fencing Master
ترجمة: م.م علاء عبد الله فلاح

مقدمة
ماهي المبارزة؟
المبارزة رياضة حديثة أستمدت من فن القتال القديم بالسيف . تضم المبارزة الحديثة قدرات ذهنية وبدنية لتنفيذ مهارات حركية عالية التعقيد. في المبارزة ليس هناك تشابه أو تطابق بين حالات مباراة وأخرى, في الحقيقة لا اللمسة ولا أي حركة يمكن أن تعاد مضبوطة بنفس الطريقة.
تصنف رياضة المبارزة ضمن الالعاب التي تتطلب مهارات فنية عالية ومزيج فريد متقن وخاص والتأني في أستخدام المهارات الحركية اجمالا وبدقة. كونها تتطلب دقة عمل الاصابع للسيطرة على حركة النصل, وسرعة انفجارية للرجلين . المبارز العظيم له عمل رجلي لاعب كرة قدم, وتوقيت الملاكم , والقوة السريعة لرجلي متزلج, وحركة اصابع عازف البيانو. والمبارز الناجح يمتلك ايضا قدرات خططية عالية." الاحساسات الخططية تتركب من مكونات معقدة جدا وبدون تلك القدرة لا يمكن أن يكون المبارز فعلا مبارز عظيم.فبعض المكونات لها قدرة التحليل لتفحص والتعرف على الحالة بسرعة وأتخاذ التعديلات الضرورية" (Lukovich 1971).
تبدأ مباراة المبارزة بين مبارزين مكان الواحد عن الاخر أربع امتار وعند سماع الايعاز"العب" سيلاحظ الجمهور غالبا المناورة بين المبارزين ذهابا وايابا , واللعب بالمسافة بينهم." المباز الجيد دائما قريب بشكل كافي للحصول على لمسة بطريقة ما, ودائما بعيد وبشكل كافي لعدم حدوث لمسة بأي طريقة"( Lukovich 1971) هذا "السحر" المسافة تكتسب خلال التهيئة للرقص بين المبارزين لذا المسافة بين مد وجزر ومن ثم فجأة وعند التوقيت المضبوط الصحيح,لأحد المبارزين سيهجم بأنفجار. ومع التوقيت الجيد للهجوم ذبابة السلاح ستكون في الهدف فورا.لكن,اذا أخطأ الهجوم في التقدير في هذه الحالة ذبابة السلاح ستصل بعد حركة نصل مضطربة. الاحساس بالتوقيت والمسافة سيدرك قواعد مفتاح اللعبة للنجاح بجهد المبارز وبالنتيجة تسجيل اللمسة.
السرعة ورد الفعل السريع للمبارز العصري يمكن أن يبهر المشاهد . ففي المستوى العالي لمنافسات المبارزة العديد من اللمسات تحرز بسرعة لا يمكن ان تشاهد بالعين البشرية ويجب ان تسجل بجهاز تسجيل اللمسات.
في الختام, المبارزة العظيمة هي مزج للمهارة الرياضية والقدرات والاحساس الخططي طوال مئات من ساعات التدريب .

لماذا التعلم الحركي ؟
هو مسعى لكل معلمي المبارزة لفهم كيفية تعليم شئ معقد كالمبارزة . السؤال الذي جاهد معلموا ومدربوا المبارزة للاجابة عنه في بيئة التعلم هو:
1- كيف يمكن لأي انسان ان يتعلم المهارة الحركية التي هي في نفس الوقت من متطلبات مهارة المستوى العالي؛
أ‌) أتخاذ القرار بمدة وجيزة .
ب‌) سرعة التنفيذ .
ت‌) مهارة فنية.
ث‌) التفكير الخططي.
2- ماهي أكثر طريقة فعالة لتدريب الانسان ليتفوق في هذه المهارة الحركية؟

تعلم الانسان المهارات ضروري للنجاح في اداء نشاط معقد مثل المبارزة والتي تضع مدرب المبارزة في تحد كبير. معلم المبارزة من الافضل له ان يدرس الطرق القديمة والحديثة لمدربي المبارزة التي أنجبت أبطال. فضلا عن ذلك, مدربوا المبارزة المعاصرون الذين درسوا علوم الرياضة جيداوليوسع من فهمه للأداء البشري
ويكون قادرا لتطبيق النظرية والبحث الحالي للبيئة التدريبية. مواضيع مثل علم وظائف الاعضاء الممرنة, البايوميكانك, علم نفس الرياضي,التعلم الحركي, وبعض من العلوم الرياضة التي تدرس جيدا لخدمة معلم ومدرب المبارزة.
دراسة علم وظائف أعضاء التمرين سيعطي لمدربي المبارزة بعض الافكار لكيفية عمل ونشاط الجسم تحت الضغط الطبيعي وسيساعدنا لخلق برامج التكيف الحسن لكل منافسات المبارزين.البايوميكانك علم رياضي أخر على مدرب المبارزة ايضا االاهتمام به , فالدراسة الميكانيكية لجسم الانسان ستساعدنا للفصل في مثل هكذا أسئلة , سواء حمل السلاح بذراع مبطوحة كليا او جزئيا؛ أو الذراع الخلفية للمبارز تسهل اداء الطعنة الانفجارية اذا رفعت فوق بالطريقة التقليدية او تتدلى سائبة بجانب المبارز. ان الاهتمام بدراسة الاسئلة الميكانيكية سيمكن من ايجاد الاجابة لأفضل اداء فني متطور يستخدم "للمس" او بالمقابل افضل اداء فني لايقاف تسجيل اللمس.

الهدف :
ان هدف هذه المقال هو أستكشاف عدد من النظريات المهمة للتعلم الحركي وترجمتها بالتطبيق لتعلم المبارزة, على أمل , ان هذا الجمع للمعلومات سيساعد مدربوا المبارزة ومعلموها لخلق درس تعليمي ممنهج ومنظم للفرد والمجموعة والتي تهدف الى الاداء الناجح والسهل على ملعب المبارزة. نظرية التعلم الحركي ومبادئه ستساعدنا في فهم كيف يتعلم , يكتسب ويحتفظ البشر نماذج وأشكال الحركة وكيف لديهم القدرة على تطبيق تلك المهارات مع تنوع الحالات.

التعلم الحركي أحد علوم الرياضة التي تعطي مدرب المبارزة الافكار لأفضل أنواع تدريبات التكيف لتعلم المهارات الحركية المركبة مثل المبارزة. فالتعلم الحركي س:

1--يزيدنا علما لمراحل التعلم المختلفة وماذا يمكن ان نتوقع من مبارزينا أثناء كل مرحلة.
2- يساعدنا في معرفة متى نعلم مهارة واحدة فقط ومتى نركب الدرس بمهارات متعددة.
3- يساعدنا في فهم كيف يمكننا زيادة الذاكرة الحركية للمبارز , فضلا عن كيف يمكننا زيادة خزن
المعلومات الخططية.

ستكون نظرية التعلم الحركي وبحوثه مفيدة جدا لمدرب ومعلم المبارزة عندما يريد أن يخطط ويبتكر خطط الدرس وتعاقبه وللمديين القريب والبعيد.

انه امل المؤلف في ان مدربوا المبارزة سيكسبوا اساسيات فهم التعلم الحركي ويبدؤا بتطبيقها بشكل مبدأي في التدريب والتمرن للتكيف في التنفيذ.


تصنيفات المهارات الحركية:
في المبارزة هنالك عدد كبيرجدا من المهارات الحركية تعلم ومهمة استاذ المبارزة جعلها أكثر بساطة اذا نظم تلك المهارات الحركية وفق تصنيف. صنف البروفسور Czajkowski حركات المبارزة ثنائيا:
1- الاصلي أو التحضيري.
2- التوقع, التوقع الجزئي او غير المتوقع.
نظام التصنيف هذا جعل تصميم الدرس الى حد ما بسيط(Bradford 1996). ايضا صنف التعلم الحركي المهارات الحركية , ومدرب المبارزة يمكنه استخدام هذه الاضافة لأنظمة التصنيف لتطوره وبقوة فضلا عن فهمه لتعليم مهارات المبارزة.

قبل الغوص في تصنيفات المهارة الحركية من المهم أولا فهم معنى كلمة"مهارة"وتمييزها عن كلمة"قدرة".

المهارات مقابل القدرات:
الكلمتان غالبا تستخدم لغويا بشكل مترادف يوميا, الا ان , ذلك لا يعني بالضبط انهما لنفس المعنى ومهم على مدرب المبارزة تمييز هذه المعاني واستخدام هذين المفهومين بشكل ملائم حال ابتكار او اعداد المنهج الخاص لتدريب وتطوير المبارز.

مصطلح المهارة يمكن ان يأخذ معنيين :
كلمة المهارة يمكن استخدامها لتعني اداء واجب او تصرف معين. او كلمة مهارة يمكن استخدامها لتعني مستوى البراعة(Kerr 1982).في المبارزة نحن نطلق على , مد الذراع , الطعن او الدفاع الرابع مهارة. هذه المهارات يجب ان تعلم وهي لا تأتي طبيعيا لأي انسان.ايضا يمكن من الملائم القول عن Iris Zimmerman التي لديها عدة القاب عالمية, انها مؤدية ماهرة, مستوى براعتها عالي جدا وليس هناك شك حتى لدى القارئ الذي لم يراها تبارز, فهي خارقة المهارة.
يمكننا النظر الى المهارات الحركية تحت ثلاث أنظمة تصنيف تستند الى دقة الحركة, تحدد نقاط بداية ونهاية الحركة ,وثبات البيئة .

دقة الحركة:
في هذا النظام المهارات الحركية التي تتطلب دقة عظيمة تصنف مهارات حركية دقيقة. مثل مهارات الطباعة والعزف على البيانو فهي تتطلب السيطرة على عضلات صغيرة في اليد لأنجاز هدف المهمة. على النهاية المقابلة للسلسلة المتواصلة مهارات تتطلب عضلات كبيرة من الجسم لانجاز الهدف يمكن تصنيفها مهارات حركية ضخمة, نشاطات مثل القفز, الرمي, الركض تعد مهارات حركية ضخمة.
المبارز يستخدم كلا نوعي المهارات الحركية الدقيقة والضخمة. عمل الاصبع ضروري للسيطرة على النصل ومقدمة السلاح ولتحقيق اللمسة بدقة يتم السيطرة على مهارات حركية دقيقة. من جانب أخر, حركة قدمي المبارز هي مهارات حركية ضخمة . وكلا المهارتين الدقيقة والضخمة تلعب دور مهم لتحقيق هدف المبارزة ,وكلاهما ينبغي توجيهها في خطط الدرس ونظام التدريب .

تحديد نقاط البداية والنهاية:
أي مهارة تحدد نقطة بدايتها ونهايتها فهي مهارة منفصلة . عند التقدم للأمام بخطوة يبدأ بالقدم الامامية تتبعها بخطوة للامام القدم الخلفية وأذا الحركة نفذت وحدها منفردة فهي منفصلة. عند التقدم والطعن تجمع للهجوم بأمام- طعن سيتم تصنيفها مهارة متسلسلة .وفي كلمات اخرى, مهارات منفصلة نفذت مترابطة اصبحت مهارات متسلسلة.
المهارات المتواصلة لا يمكن تحديد نقطة بدايتها ونهايتها بوضوح. الركض والسباحة أمثلة لمهارات متواصلة. اذا راقبت الراكض فسيكون صعب تحديد نقطة بداية الحركة الامامية وماهي نقطة النهاية, ان لم يكن مستحيل.

نحن بكل تأكيد نصنف المبارزة كمهارة متواصلة بسبب ان حركات المبارزة فردية ومنفصلة , تدمج معا بسلسلة حركات نشاهد المبارزين يطبقوها على الملعب . ان هدف المبارزة هو دمج حركات المبارزة المنفصلة بطريقة منسقة ورشيقة لهدف أساس هو تسجيل لمسة ناجحة.

الطريقة المشتركة والمستخدمة لتعليم المبارزة قدمت الحركات الاساسية كمهارات منفصلة ومن ثم ببطء تضاف سوية معا لتشكيل مجاميع متنوعة في النهاية وفي مهارات متسلسلة . وليس غريب حتى المهارة المنفصلة تجزء الى أجزاء ثانوية , ويعلم كل جزء بأيجاز كمهارة منفصلة ومن ثم يعاد جمع الاجزاء معا لتشكيل المهارة المنفصلة كاملة ثانيا.

ثبات البيئة( المحيط)
محيط اللعب , الهدف , الاشياء والاداة المستخدمة في النشاط او الفعالية يعد "البيئة". كل النشاط الذي تتغير فيه البيئة وتتقلب تصنف المهارة الحركية بالمفتوحة. واذا بيئة النشاط بقيت ثابتة ولم تتغير فتصنف المهارة الحركية بالمغلقة.
بيئة مباراة المبارزة غير متوقعة , وأستجابات المبارزين تتباين من منافس لأخر(حسب المنافس), ومن لمسة للمسة, ولا تحرز نقطتان بنفس الطريقة. بالمقابل, نشاط مثل رمي السهام يصنف كمهارة مغلقة بسبب أن البيئة في هذا النشاط عموما هي نفسها. فالهدف دائما بنفس الحجم, والمسافة للهدف تبقى ثابتة واستجابة الرامي دائما نفسها. فرمي السهام لذلك تصنف كمهارة حركية مغلقة(Magill 1993).

يظهر شكل-1 سلسلة او خط المهارات الحركية على اليسار مهارات مغلقة اما على اليمين فالمهارات المفتوحة, والمبارزة وضعت على أقصى اليمين بينما رماية السهم فوضعت في أقصى اليسار في مكان ما.

من الممتع ملاحظة ان دروس المبارزة تنفذ كنشاط على أي نقطة من السلسلة"مفتوحة- مغلقة" (انظر شكل-2). درس المبارزة المغلق يتضمن دراسة واداء المهارة المعينة بأسلوب ثابت جدا ومعروف جدا. مثال ذلك, المدرب قد يطلب من اللاعب الهجوم بالضرب والتغيير مع امام طعن على هدف ثابت. هذا الواجب ينفذ من نفس المسافة ومع كل تكرار ولمسة تسجل. هذا النوع من التمرين في المبارزة هو من نوع المهارات المغلقة في سلسلة المهارات الحركية. تدريبات مثل تدريب تبادل الهجوم البسيط(Bradford and Williams 1994) نشاط مبارزة متحرك قريب من وسط السلسلة الخاصة بالمهارات الحركية بينما الدرس الفردي بسبع احتمالات اقرب كثيرا الى النهاية المفتوحة من السلسلة. مباراة المنافسة الحقيقية , بالطبع, على الجانب البعيد لجهة اليمين من السلسلة.

أعلى درس مبارزة خططي هو طبيعيا "مفتوح" ويبدو مشابه للمباراة كثيرا , لكن لايمكن لدرس المبارزة الفردي ابدا أن يكون مطابق لشروط مباراة المنافسة. "حتى عندما ترتب الظروف أثناء الدرس الفردي بشكل جيد جدا لكي يظهر تقريبا كأنه حقيقي, هذه نتيجة نوع من الابتكار المصنع لحالة من الاجواء الحقيقية والحية التي بقيت غائبة.فالظروف الحقيقية للمنازلة هي دائما أكثر اختلاف وأكثر تعقيد, متميزة وفريدة عن الظروف الاصطناعية"(Lukovich 1971) .

القدرات الحركية
القدرة, من جانب أخر, سمة او قدرة فردية عامة متعلقة باداء منوع للمهارات الحركية (Magill 1993) .يختلف شخص عن أخر في مقدار قدراته الذاتية البشرية. اذ يمتلك البشر درجات متفاوتة من الامكانات مثل, سرعة رد الفعل , سرعة التنفيذ, التصور وهكذا. ومدرب المبارزة يأخذ المهارات الطبيعية للاعب ويبنيها بأتجاه مهارات المبارزة.
E.A.Fleishman لاحظ في بحثه واسع النطاق مستخدما اختبارات حركية متنوعة جدا للادراك الحسي (Magill 1993). حدد احد عشر قدرة حركية ادراك حسية وتسعة قدرات بدنية مهارية لغرض عمل مختبره.
تضمنت القدرات الحركية الادراك حسية:
• توافق متعدد الطرف.
• دقة وضبط السيطرة.
• توجيه الاستجابة.
• زمن رد الفعل.
• سرعة حركة الذراع.
• معدل أو نسبة السيطرة.
• خفة أو مهارة اليد.
• خفة أو مهارة الاصبع.
• ثبات اليد-الذراع.
• سرعة رسغ الاصبع.
• التوجيه أو التصويب.

اما القدرات البدنية المهارية فوصفها الباحث F بالاتي:
• القوة الثابتة.
• القوة المتحركة.
• القوة الانفجارية.
• قوة البدن.
• مدى المرونة.
• المرونة المتحركة.
• توافق الجسم العام.
• توازن الجسم العام.
• قوة التحمل.

تلك القائمة لا تعني على الاطلاق انها شاملة لكل القدرات.

"النقاش جاري في المبارزة منذ سنين فيما يتعلق بالقدرات الضرورية والمهم ترتيبها لامكانية تطويرها وأفضل الطرق المستخدمة لتطويرها"1971 ) (Lukovich.المبارزة هي رياضة تتطلب أكثر من قدرة واحدة وليست فقط رياضة فردية. بل هي ايضا رياضة مفردات. المبارز يمكنه النجاح من خلال تشكيل او تنويع القدرات وليست القدرة الواحدة يمكنها ان تحل جميع المشاكل التي يصادفها على الملعب.

أستاذ المبارزة الهنكاري(Istvan Lukovich) , كتب وعلى نطاق واسع عن القدرات المعينة للمبارزة. لقد حدد ستة قدرات رئيسة للمبارزة ( 1971 Lukovich) :

1. الشد والاسترخاء.
2. القدرة على التوافق.
3. القدرة على التركيز.
4. القدرة على الاحساس بالنصل.
5. القدرة على الاحساس بالمسافة.
6. الاحساس بالتوقيت.

استاذ بارز اخر للمبارزة الهنكارية, Laszio Szaaba , حدد خمس قدرات مبارزة اضافية(1982) :

1. الاحساس بالتوازن والهدوء.
2. الاحساس بالايقاع.
3. تخيل وتصور المبارزة.
4. مهارة الاصبع.
5. السرعة.

استاذ المبارزة البولندي المؤثر Zbigniew Czajkowski, حدد ستة قدرات اخرى ثابتة يركز على تطويرها في الدروس الفردية لأكاديمية المبارزة البولندية.
1. اختيار الهدف الملائم.
2. دفاع الهدف الملائم.
3. التوافق المستقل للذراع والرجلين.
4. التمييز بين الخداع والحركات الحقيقية.
5. الاحساس بالنصل.
6. القدرة لضبط السرعة وفقا لسرعة المنافس.

الواجب الحركي او المهارة يمكن ان يوصف بمصطلحات القدرات المطلوبة لتنفيذ تلك المهمة.على سبيل المثال , فنيا يعلم المبارز ان بدء الهجوم بالمد يتم بتحريك ذبابة السلاح قبل بدء أي حركة اخرى من أجزاء الجسم , وهي تماما ما يحسم دقة اللمسة. هذا لايعني بأن الذراع المسلحة يجب ان تصل للمد الكامل قبل الهجوم او الرد كما أعتقدت ذات مرة, فهو يؤدى على أي حال , ما يعني ان القدم وجذع الجسم ليس بالضرورة(دائما) يبدأ اول الحركة. ذبابة السلاح, في معظم الحالات, يجب ان تقود سلسلة حركة الجسم؛ وأن تكون حركتها نحو الهدف اولا ثم يتبعها بعد ذلك الجسم والرجلين.

مهارة"قيادة ذبابة السلاح" يمكن ان تصور بأستعمال قدرات Fleishman بالتوافق متعدد الاطراف, المهارة اليدوية, الرسغ,سرعة الاصبع,وتوافق الجسم العام.استخدام قدرات Szaaba and Lukovich للهجوم بالمد يمكن ان نقول ان القدرات هي الاحساس بالنصل, الاحساس بالتوقيت, وبالطبع احساس الاصبع.
حركة صد هجوم المنافس الناجحة تتطلب العديد من القدرات التي تشمل, زمن رد الفعل, سرعة حركة الذراع, ادراك المسافة, التوقيت, الرشاقة(معدل السيطرة). جوهريا او(الخلاصة) المهارات يمكن تطويرها بتوجيه تدريب القدرات العامة الى تشكيل مهارات محددة.
" القدرات البدنية العامة يمكن تطويرها خارج المبارزة. قدرات المبارزة محددة,الا ان, يمكن تطوير المستويات المطلوبة فقط بالتتابع مع الاداء الفني, تذكر تلك القدرات والمهارات وثيقة الصلة, فالقدرات المحددة لا يمكن ان تفصل عن الاداء الفني" ( 1971 Lukovich).

من الطريف ان القدرات الاساسية التي استخدمت في مراحل التعلم المبكرة في الاغلب ليس نفسها المستخدمة من المبارز ذو الخبرة. اذ يمكن القول ان نمط القدرات المستخدمة في أثناء الواجب للمراحل المبكرة من التعلم تغيرت الى أنماط مختلفة أو مجموعة قدرات التعلم تطورت وأن تلك النتيجة النهائية في الحقيقة هي لأختلاف المهمة(Schmidt 1975) .
أشارت دراسة (F and R 1963) ,في الواقع ان القدرات المستعملة في بداية مراحل الواجبات يمكن ان تكون مختلفة جدا في المراحل اللاحقة من التعلم والاداء. في دراستهم اختبروا اربعين شخص لمستواهم(عالي-واطئ) بقدرات حس حركية وقدرات مكانية/مرئية ومن ثم يدخل التمرين الموسع على جهاز توافق اليدين(THC) .
النتائج اظهرت في البداية وفي أختبار الجهاز الاشخاص ذو القدرات المكانية الواطئة . بعد اربعين اختبار مستوى اداء المجموعتين اندمج ليصبح جوهريا نفسه. النتيجة هي ان القدرة المكانية مهمة في البداية لكن بينما يصبح المؤدي يتقن الواجب تصبح أقل اهمية لنجاح الاداء (انظر شكل-3).
عكس تلك الحقيقة كان لدىالاشخاص الذين كانوا بدرجات عالية في الاختبار القبلي للقدرات الحس حركية, فالاداء لمجموع القدرات الحس حركية العالية ومجموعة القدرات الحس حركية الواطئة كانت نفسها في المراحل الاولى للتعلم. الا ان, بالاختبار الاربعين او الاخير الاشخاص ذو الحس حركي العالي تفوقوا على ذو الحس حركي الواطئ في الاداء على جهاز THC (Fleishman and . Rich 1963) . النجاح المبكر على هذا الواجب سهل بالقدرات المكانية لكن بتطور التمرين القدرة الاساسية تتطلب القدرة الحس حركية لتصبح ناجحة(شكل-4).
هذه الدراسة تشير بقوة الى تلك القدرات التي تساهم في التعلم المبكر وبالتمرين يمكن ان تكون مختلفة في المراحل اللاحقة للتدريب . في المبارزة يمكننا ان نتعرف على هذه الظاهرة في قدرة طلبتنا "بالاحساس"بنصل المنافس,"الاحساس"بنصلهم والمعرفة"بالاحساس" بنصلهم عندما ذبابة السلاح تكون ضمن المدى.

العديد من الطلاب المبتدئين يحاولون النظر الى طرف نصل سلاحهم او طرف نصل سلاح منافسهم, لكن في النهاية سيدرك ان تعقب اي منهما مستحيل بصريا. في المدى البعيد يصبح المبارز معتمدا بشدة على ألاحاسيس الادراكية , لكنت في البداية سيعتمد بشدة على عينيه. ذلك يبدو طبيعيا بما فيه الكفاية وحتى قد يكون ضروري للتعلم طويل الامد. العيون تساعد المتعلم لبناء صور ذهنية والتي يمكن في النهاية ان تربط تلك الصور البصرية والمتعلمة مبكرا مع الصور الادراك حسية وأستخدامها في مراحل التعلم اللاحقة.

يستند المبارزون في المراحل المتقدمة للتعلم الى الاحساس لتحقيق الاستجابات في المنازلة.كمثال, عند الدفاع الجيد يتدرب المبارز على تنفيذ الصد, اذا المبارز"يشعر" بلمس نصل سلاح المنافس فسيؤدي الرد,الا ان اذا المبارز لم يلمس نصل المنافس في المحاولة الاولى فهو سيستمر بالبحث حتى يجد نصل المنافس.

معلموا المبارزة في كافة مدارس المبارزة عبر العالم. يقروا على أهمية تطوير القدرات الحس أدراكية اثناء التعلم والتدريب. بسبب ان المبارزين يتخذوا العديد من القرارات الخططية تستند على تغذية راجعة غالبا ما يقدمها المدربين لتوجيه انتباه الطلاب للاحساس بنصل السلاح.و العديد من المدربين يستخدم تدريبات"غلق العيون" خصوصا اثناء مستوى التعلم الاولي(المبتدئين). اذ يمكن ان نسمع المدربين يحثون الطلاب وبشكل واحد حول العالم على ,"الاحساس بالنصل","الاحساس بالمسافة"و"الاحساس بالتوقيت" عند كل تمرين مبارزة. استاذ المبارزة عرف منذ قرون تلك الاحاسيس الادراكية لا تقدر بثمن للنجاح على الملعب لكن , تلك الاحاسيس يستخدمها المبارز عادتا في المرحلة المتوسطة للتعلم. والمبتدئ لن يكون قادر على الاستغلال الفعال لقدرة "الاحساس بالنصل".

المصادر:
Bradford, V., and D. Williams. 1994. Taking foil groups to the competitive level. Lansdowne Pennsylvama:
Counter Parry Press.
Bradford, V. 1996. Level III foil manual, Colorado Springs: United States Fencing
Association.
Czajkowski, Zbigniew. 1989. USFA Czaikowski articles. Colorado Springs: United State Fencing Association.
Fleishman, E.A., and S. Rich. 1963. Role of kinesthetic and spatial-visua abilities in perceptual motor learning. Journal of Experimental Psychology. 66:
6-11.
Kerr, R. 1982. Psychomotor learning. New York: Sanders College Publishing.
Lukovich, I. 1971. Electric foil fencing. Budapest, Hungary: Corvina Press.
Magill, R.A. 1993. Motor learning concepts and applications. Madison, Wisconsin:
Brown and Benchmark.
Schmidt, R.A. 1975. Motor skills. New York: Harper and Row Publishers.
Szabo, L. 1977. Fencing and the master. Budapest, Hungary: Corvina Press.

_________________
الدكتور علاء عبدالله فلاح الراوي
جامعة بغداد - كلية التربية الرياضية
عضو الاكاديمية الرياضية العراقية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مبادي التعلم الحركي وتطبيقها لتعلم وتدريب المبارزة
مشاركةمرسل: السبت يناير 02, 2010 7:54 pm 
غير متصل
مشارك جديد
مشارك جديد

اشترك في: السبت يناير 02, 2010 7:43 pm
مشاركات: 2
جزاك الله كل خير د- علاء
موضوع شيق جدا ً و مترابط ومسلسل بطريقة متناسقة
أرجو من الله أن يبلغك أعلى درجات العلم
وأستأذن سيادتكم بالتكرم على مساعدتى فى ما تم ذكره فى هذا المقال من مفهوم الدوائر المفتوحة و المغلقة فى المبارزة بطريقة أكثر إيضاح ويكون مدعما ً بالمراجع سواء عربى أو أجنبى حيث أننى طالب فى مرحلة الدكتوراة بكلية التربية الرياضية
و شكراً لسيادتكم
الاميل الخاص بى SAID_ ELSHAFEY2010@YAHOO. COM


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT


المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 12 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

اذهب إلى:  
By Iraq Sports Academy © 2008-2014 Dr.Omar Al-Khayat