اليوم هو الخميس أكتوبر 30, 2014 12:11 pm

جميع الأوقات تستخدم GMT




إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 1 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: أنواع تدريبات القوة العضلية :
مشاركةمرسل: الأربعاء أغسطس 15, 2012 11:45 am 
غير متصل
مدير الموقع
مدير الموقع
صورة العضو

اشترك في: الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:56 pm
مشاركات: 840
مكان: أبو ظبي
أنواع تدريبات القوة العضلية :

نظراً لإختلاف أشكال وأنواع الإنقباضات العضلية في الحركات والمهارات والألعاب الرياضية , لذلك تم تصميم ووضع أنواع مختلفة من تدريبات القوة العضلية بما يناسب تحقيق أهداف تلك الحركات والمهارات والألعاب الرياضية في تحسين وتطوير هذه القدرة البدنية المهمة .

أولاً : تدريب القوة الثابتة ( الآيزومترية Isometrische ) :

بالنسبة للعمل العضلي الآيزومتري تستخدم المقاومات الثابتة أو الثقيلة جداً أثناء الإنقباضات العضلية وبدون تغيير في طول العضلة العاملة ووترها ( وفيها يتم تنفيذ إنقباضاً عضلياً مركزياً ثابتاً وفق نظام الطاقة الفوسفاجيني ) , وفي هذا الإنقباض يمكن للعضلة أن تتقلص بالمكان الذي يتم فيه تثبيت المفصل لإنتاج قوة عضلية قصوى . لقد ظهر هذا النوع من التدريب في ستينيات القرن الماضي والذي يتم بالتوقف عن الحركة فيها تماماً في الولايات المتحدة ثم توسع أكثر إستخدامها في ألمانيا . لقد إستطاع عدد من الباحثين أن يثبتوا بتوافق نسبي قليل بينهم بأن العلاقة بين زيادة القوة العضلية وفترة الإنقباض العضلي , ولكنها سوف تتأثر بعدد الإنقباضات الثابتة باليوم الواحد , وبناتج فترة الإنقباض وبناتج عدد الإنقباضات باليوم الواحد , حيث وجدوا معامل إرتباط عالي بينها وبين زيادة القوة العضلية .
ومن نتائج تلك البحوث أصبح من الأمور الأكثر تأثيراً في برامج تطوير القوة العضلية الآيزومترية أو الثابتة هو القيام بإنقباضات ثابتة قصوى مصحوبة بناتج عالي جداً من مكونات التدريب التالية ( فترة الإنقباض × تكرار الإنقباض باليوم الواحد ) لأجل تحقيق أكبر تطور أو تحسن بالقوة العضلية . أن نسب تحسن وتطور القوة العضلية الآيزومترية بهذه الطرق التدريبية أعطت نتائج تقدر بحوالي ( 1% ) لكل يوم تدريبي واحد من التدريبات .
كما لوحظ بأنه وفي الأسابيع الأخيرة من برامج تدريبات القوة العضلية الآيزومترية المتعددة ( على سبيل المثال في الأسابيع الثلاثة ألأخيرة من الأسابيع الثمانية ) , لا يوجد تطور في القوة القصوى الآيزومترية , كما أظهرت عدم وجود تطور إضافي بالقوة الديناميكية المتحركة أيضاً في تلك المجاميع العضلية , وأن أسباب هذا التوقف في تطور القوة يرجع إلى علاقة الإثارات العصبية العضلية المعقدة وفي تداخلاتها . ويبدوا بأن إرتفاع عدد الوحدات الحركية المثارة في تدريبات القوة العضلية الآيزومترية في كل مرة لم تعمل على تحسين فعالية التجنيد العصبي المتزامن للوحدات الحركية . ومن خلال تجارب وبحوث لاحقة أظهرت لنا بأن تدريبات القوة الآيزومترية أدت وساعدت على زيادة وتطور القوة العضلية في زوايا مفصلية محددة إذا ماتم إستخدام برامج تدريب القوة القصوى فيها . ومن التأثيرات التدريبية الإيجابية المتوقعة هو الإستخدام الكامل للمجال الحركي المطلوب في تدريبات القوة العضلية الثابتة , أي أصبح ضرورياً محاولة تنفيذ تمارين ثابتة فردية تستخدم كامل المديات والزوايا المفصلية . وبذلك ينصح في تدريبات القوة الثابتة مراعاة العضلات العاملة في تلك الفعاليات والأنشطة الرياضية ومحاولة تطبيق تمارين القوة الثابتة في المراحل الحركية المشابهة والتي تتطلب تقوية الألياف العضلية فيها في أوضاع محددة , أو عند الإصابات لأجل تدريب عضلات في مفاصل معينة ( عضلات مفصل الركبة مثلاً ) . وإعتماداً على ذلك أصبح تدريب القوة الثابتة أو الآيزومترية من وسائل العلاج والتأهيل الطبيعي للإصابات الرياضية أكثر من وسائل العلاج الأخرى المستخدمة , ويستخدم في علاج الضمور العضلي وبفترة توقف وثبات قصيرة .

ملخص تدريب القوة الثابتة الآيزومترية :
- المبدأ : هي إنقباض عضلي قصوي ثابت وقصير ضد مقاومة غير متغلب عليها
- التطبيق : القيام بإنقباضات عضلية قصوى 5 مرات يومياً تستغرق كل واحدة منها ( 2 - 4 ثانية ) لغير المدربين . أما متطلبات تدريب المستويات العليا هي 80-90% من أعلى إنقباض عضلي مع تكرارات عالية نسبياً .
- التطور : أن التحسن والتطور المثالي بالقوة العضلية يتحقق من التدريب بشدة إنقباضات ( 40 – 70% من الشدة القصوى ) وأن الشدة القصوى لا تحقق الهدف المطلوب للمتدربين .
- الراحة بين التمارين : أن فترات الراحة بين التمارين تتعلق بالنبض وهي أقل من ( 120ضربة/ د. ) .
- تأثيراته الفسيولوجية : أن شدة الإنقباضات العضلية الثابتة التي تفوق عن 80% تقود إلى زيادة الضغط التنفسي ( إنقطاع التنفس وزيادة الضغط على القفص الصدري ) ويؤدي إلى عرقلة رجوع الدم الوريدي إلى القلب ويسبب إرتفاع في ضربات القلب وتقل حجم الضربة .
- الإيجابيات : يمكن تطبيقه على مجاميع عضلية معينة , يستغرق مدة تدريب قصيرة , يمكن تطوير وزيادة القوة المثالية للرياضي بسهولة , تطوير القوة بمستوى أعلى من التدريب المتحرك الديناميكي , يمكن إستخدامه حتى في حالة تثبيت العضو بالجبيرة .
- السلبيات : لايمكننا تدريب وتطوير التوافق الحركي المطلوب بواسطته وخاصة بالحركات والمهارات ( أي لا يمكن تطوير القوة الخاصة بالفعالية أو المهارة ) , كما لايمكن فيه تحسين التحمل العضلي الخاص بالفعالية أو اللعبة وخاصة لدى إستخدام فترات إنقباض قصيرة , ولا يمكن تحسين مطاطية العضلات والأربطة والأوتار .

صورة

_________________
الدكتور أثير محمد صبري الجميلي
المشرف العلمي العام
عضو الاكاديمية الرياضية العراقية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 1 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT


المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 149 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

اذهب إلى:  
By Iraq Sports Academy © 2008-2014 Dr.Omar Al-Khayat