اليوم هو الأحد ديسمبر 21, 2014 8:27 am

جميع الأوقات تستخدم GMT




إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الوســـائل التعليمية المساعدة :-
مشاركةمرسل: الأربعاء فبراير 09, 2011 5:53 pm 
غير متصل
مشارك جديد
مشارك جديد

اشترك في: الأحد ديسمبر 12, 2010 1:34 pm
مشاركات: 7
الوسائل التعليمية المساعدة :-
تعد الوسائل التعليمية موجودة منذ القدم ولكن الإنسان كان يستخدمها دون برمجة وكانت وليدة اللحظة والموقف ، ثم تطورت بتطور الإنسان نفسه وبرزت الحاجة للوسائل التعليمية في مجال التربية والتعليم منذ بدايات التعليم إذ أدرك المربون حاجة المعلّم والمتعلّم للوسائل التعليمية لإنجاح عملية التعلّم والتعليم ، وقد يتساءل بعض المعلمين حديثي العهد بالتعليم عن مدى جدوى الوسائل التعليمية ، وفائدتها للعملية التعليمية ، إذ مادام أن الإنسان قادراً على توصيل المعلومة عن طريق اللفظية المطلقة إذ فهو ليس بحاجة إلى الوسيلة التعليمية التي تكلفه وقتاً وجهداَ ومالآً وتشويقاُُ للمتعلم مما يكون ذلك أدعى لثبات ورسوخ هذه المعلومة أو الخبرة ، وكذلك فإن الدرس الذي يؤدى بدون وسيلة تعليمية يعتمد على حاسة واحدة بعكس الدرس الذي يؤدى باستخدام الوسيلة التعليمية فإننا نكون قد أشركنا فيه أكثر من حاسة عملاً بأحد قوانين علم النفس القائل : [ ما نسي شيء اشتركت في دراسته حاستان فأكثر ] ثم إن الدرس بالوسيلة التعليمية يستغرق وقتاً وجهداً أقل بكثير من الدرس الذي يخلو من الوسائل التعليمية. (1 )
الوسائل التعليمية هي جزء من التقنيات فهي كل ما يساعد على انتقال المعرفة والمعلومات والمهارات المختلفة من شخص إلى أخر ، وفي مجال التربية والتعليم والتدريب من المعلم أو المدرب إلى الطالب أو اللاعب ، وترفع من القدرة على اكتساب المهارة وذلك بطريقة مخاطبة اكبر عدد من الحواس ومع إن الوسائل التعليمية التي تستخدم لمعاونة الأفراد في عملية التعليم والتعلم والتدريب باللجوء إلى حاسة أو أكثر من حواس الفرد لما لها من قيمة وأهمية فأننا لا يمكن إن نستغني بها عن الإعداد المهني للمعلم ، أو المدرب سواء قبل دخوله سلك التدريس ، أو التدريب أو الاثنان أو بعده .
إن الغاية من التعليم هي إحداث تغيرات وتطوير في كيان المتعلم والتعلم إنما يتضمن نشاطاً من المعلم أو المدرب الذي يعمل على استثارة دوافع المتعلم للتعلم وتكوين الميول والرغبات من خلال استخدام بعض الوسائل التعليمية والمساعدة التي تقوده إلى التطور الصحيح للمهارة وإمكانية أداؤها وبالأخص في دروس التربية الرياضية . .
وتعرف الوسائل التعليمية بأنها " كل ما يستخدمه المعلم من الإمكانيات المتيسرة التي تعمل على نقل المعلومات النظرية والمهارات العملية إلى المتعلم وتوضيحها للوصول إلى الهدف بأقل جهد وأسرع وقت " .(2)
وقد عرفت بأنها " أجهزة وأدوات ومواد يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم " .(3)
عرفت أيضا بأنها " طريقة منهجية منظمة لعملية التعليم والتعلم تستند إلى المصادر البشرية وغير البشرية من اجل خلق بيئة أكثر أثراً وتأثيراً بغية تحسين عملية التعليم وتقويمها ". (4)
كما عرفت مجموعة من الخبرات والمواد والأدوات التي يستخدمها المعلم لنقل المعلومات إلى ذهن الطلبة سواء داخل الصف الدراسي ، أو خارجه بهدف تحسين الموقف التعليمي الذي يعتبر الطالب النقطة الأساسية فيه.(5)
وتعتبر هي كل أداة أو مادة يستعملها المعلم لكي يحقق للعملية التعليمية جواً مناسباً يساعد على وصول الطلبة إلى العلم والمعرفة الصحيحة وهم بدورهم يستفيدون منها في عملية التعلم واكتساب الخبرات .
وقد تدرج بعض العلماء والمختصون في تسمية الوسائل التعليمية فكان لها أسماء متعددة منها وسائل الإيضاح ، الوسائل البصرية ، الوسائل السمعية ، الوسائل المعينة ، الوسائل التعليمية ، وأحدث تسمية لها تكنولوجيا التعليم أو تقنيات التعليمة وتقنيات التعليم : يقصد به علم تطبيق المعرفة في الأغراض العلمية بطريقة منظمة .
الوسيلة التعليمية من حيث تعريفها ، ومفهومها :
فالمواد التعليمية تشمل : الأفلام ، الأسطوانات ، الخرائط ، الصور ، النماذج ، وغيرها من المواد .
أما الأجهزة التعليمية فهي : الأجهزة أو الآلات الخاصة بتشغيل الأفلام والأسطوانات ، ولذلك عندما نقول الوسائل التعليمية فإننا نقصد المواد والأجهزة معاً أما عندما نقول تقنيات تعليمية فإن ذلك يتعدى فقط مجرد المواد والأجهزة إلى التنظيمات و المفاهيم والأساليب والأنشطة في إطار علمي . (6)
ومما تقدم يرى الباحث بأن الوسائل التعليمية هي كل وسيلة إيضاح تعرض على المتعلم للمساعدة في فهم وتعلم الشكل الصحيح للحركة والإسراع بعملية التعلم فضلاً عن مساعدة المعلم في التنويع واستثارة المتعلمين لتحسين الأداء .
دور الوسائل التعليمية في تحسين عملية التعليم والتعلم :-
تؤدي الوسائل التعليمية دورا هاما في النظام التعليمي ، رغم إن هذا النوع أكثر وضوحا" في المجتمعات التي نشأ فيها المعلم ، كما يدل على ذلك النمو ألمفاهيمي للمجال من جهة والمساهمات العديدة لتقنية التعلم في برامج التعليم والتدريب كما تشير إلى ذلك أدبيات المجال ، إلا إن هذا الدور في مجتمعاتنا العربية عموما لا يتعدى الاستخدام التقليدي لبعض الوسائل إن وجدت دون التأثير المباشر في عملية التعليم ، وافتقاد هذا الاستخدام للأسلوب النظامي الذي يؤكد عملية المفهوم المعاصر لتقنية التعليم ، ويمكن إن نلخص الدور الذي تلعبه الوسائل التعليمة في تحسين عملية التعليم والتعلم بما يأتي . (7)
أولاً : اقتصادية التعليم
ويقصد بذلك جعل عملية التعليم اقتصادية بدرجة أكبر من خلال زيادة نسبة التعلم إلى تكلفته، فالهدف الرئيس للوسائل التعليمية تحقيق أهداف تعلم قابلة للقياس بمستوى فعال من حيث التكلفة في الوقت والجهد والمصادر .
ثانياً :
تساعد الوسائل التعليمية على استثارة اهتمام المتعلم وإشباع حاجته للتعليم يأخذ المتعلم من خلال استخدام الوسائل التعليمية المختلفة بعض الخبرات التي تثير اهتمامه وتحقيق أهدافه ، أي كلما كانت الخبرات التعليمية التي يمر بها المتعلم أقرب إلى الواقعية أصبح لها معنى ملموساً وثيق الصلة بالأهداف التي يسعى المتعلم إلى تحقيقها والرغبات التي يتشوق إلى إشباعها.
ثالثاً :
تساعد على زيادة خبرة المتعلم مما يجعله أكثر استعداداً للتعلم وهذا الاستعداد الذي إذا وصل إليه المتعلم يكون تعلمه في أفضل صورة ، ومثال على ذلك مشاهدة فيلم سينمائي حول بعض الموضوعات الدراسية تهيؤ الخبرات اللازمة للمتعلم وتجعله أكثر استعداداً للتعلم .(8)
رابعا ً:
تساعد الوسائل التعليمية على اشتراك جميع حواس المتعلم أي إنّ اشتراك جميع الحواس في عمليات التعليم يؤدي إلى ترسيخ وتعميق هذا التعلّم، وهي بذلك تساعد على إيجاد علاقات راسخة ووطيدة بين ما تعلمه المتعلم ، ويترتب على ذلك بقاء أثر التعلم .
خامساً :
تساعد في زيادة مشاركة المتعلم الايجابية في اكتساب الخبرة التي تنمي قدرة المتعلم على التأمل ودقة الملاحظة وأتباع التفكير العلمي للوصول إلى حل المشكلات وهذا الأسلوب يؤدي بالضرورة إلى تحسين نوعية التعلم ورفع الأداء عند المتعلمين .
سادساً :
تؤدي تنويع الوسائل التعليمية إلى تكوين مفاهيم سليمة
سابعاً :
تساعد في تنويع أساليب التعزيز التي تؤدي إلى تثبيت الاستجابات الصحيحة ( نظرية سكنر ) .
ثامناً :
تساعد على تنويع أساليب التعليم لمواجهة الفروق الفردية بين المتعلمين
تاسعاً :
تؤدي إلى ترتيب واستمرار الأفكار التي يكونها المتعلم .
عاشراً :
تؤدي إلى تعديل السلوك وتكوين الاتجاهات السليمة .(9)
إحدى عشر :
اهم فوائد استخدام الوسائل التعليمية ان تتحاشى الوقوع في اللفظية
اثنتا عشر :
تعزز دور المعلم من ناقل للمعلومات وملقن الى دور المخطط والمنفذ والمقوم للتعلم.

المصادر
1.إبراهيم عصمت مطاوع : الوسائل التعليمية ، ط3 ، القاهرة ، النهضة المصرية ، 1979 .
2.افتخار احمد السامرائي : تطور مستوى الأداء الحركي أثناء عملية تعليم سباحة الصدر للبنات ، رسالة ماجستير ، جامعة بغداد ،كلية التربية الرياضية ،1984.
3.عبد الحافظ سلامة : مدخل إلى تكنولوجيا التعلم ، ط2 الأردن ، دار الفكر العربي 1998 .
4.محمد محمود الحيلة : تقنيات الشفافات التعليمية ، ط2 ، عمان ، دار المسيرة للنشر والتوزيع ، 2000 .
5.احمد حامد منصور : الأجهزة والآلات التعليمية ، القاهرة ، سلسلة تكنولوجيا التعلم ،1992 .
6.حسين الطويجي : وسائل الاتصال والتكنولوجيا في التعليم ، ط8 ، دار القلم ، الكويت ، 1987.
7. ماهر إسماعيل يوسف : من الوسائل التعليمية إلى تكنولوجيا التعليم ، ط1 ، مكتبة الشفري ، الرياض ، 1999 .
8.يعرب خيون عبد الحسين : تقويم الوسائل المساعدة في التدريب على أجهزة الجمباز ، مجلة الدراسات ، جامعة بغداد ، وقائع المؤتمر الرياضي العلمي الثاني ، عدد خاص ، 1994.
9.عبد العزيز الدشتي : تكلوجيا التعليم في تطوير المواقف التعليمية ، ط1 ، الكويت ، مكتب الفلاح ، 1998 .


خالد محمود
طالب دكتوراه
قسم التربية الرياضية
كلية التربية الاساسية \ الجامعة المستنصرية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الوســـائل التعليمية المساعدة :-
مشاركةمرسل: الأربعاء فبراير 09, 2011 9:00 pm 
غير متصل
عضو في الاكاديمية
عضو في الاكاديمية
صورة العضو

اشترك في: السبت مارس 06, 2010 5:57 pm
مشاركات: 240
الاخ خالد محمود المحترم
تحية وتقدير ...

ان الوسائل التعليمية تحضى باهتمام الكثير من المدربين والاكاديميين في التعلم بشكله العام وكذلك التعلم في المجال الرياضي لانه يعكس العلاقات المرتبطة بين الطرائق التعلمية والاساليب المتنوعة والوسائل المستخدمة لتك المهارة او هذا النشاط او ذاك .
ولا يخفى عليكم بأن درجة أهمية الوسيلة تتعلق بنوع المهارة وصعوبتها والمرحلة العمرية للمتعلم وخبراته السابقة ...
لذا ارى من الاولى .. ان نضيف اهمية تلك الوسائل تبعا لما ذكر بالاضافة الى الاهداف المطلوبة ..
وعلى العموم فهناك وسائل لها الاهمية الكبيرة في التعلم بشكله العام او الخاص (الرياضي) عدا بعض المجالات الضيقة ... ومثال تلك الوسائل المرئية تلك الزسائل التي تحاكي حواس الانسان خاصة حاسة البصر لان عملية التعلم تأتي بالدرجة الاولى من الرؤية البصرية الصحيحة وتسجيل الانطباع الاولي عن المهارة .. ولذا لابد ان يكون النموذج المؤدي للمهارة هو افضل النماذج امام المتعلمين لانه وسيلة من الوسائل ولابد ان يعبر عن تلك المهارة بكل تفاصيلها ولذا فإن الاستعانة بشاشات العرض التفزيوني او السلايدات وما شابه لنماذج قياسية او عالمية تعطي دقة عالية في عملية تكوين هيئة الحركة لدى الرياضي..
واغلب الانشطة الرياضية بحاجة الى التنويع بالوسائل على الرغم من تفاوت استخدامها في انواع الرياضات .. فمثلا في الساحة والميدان تعد الوسائل السمعية هي الغالبة (تحديدا) في بداية الانطلاقة ... لمختلف الاركاض خاصة السريعة منها ولكن تعلم المهارات في العاب الساحة والميدان يحتم علينا استخدام كل الوسائل المتاحة سواء البصرية او السمعية او الافلام او النماذج ..... وكلها تتوقف على ما ذكر اعلاه من العوامل المؤثرة في استخدام الوسائل التعليمية التي (تتعلق بنوع المهارة وصعوبتها والمرحلة العمرية للمتعلم وخبراته السابقة وطريقة واسلوب التعلم ... )
فيجب وضع اولويات رئيسية عند استخدام وسائل التعليم المتنوعة من اجل ترسيخ المهارات المتنوعة لدى الرياضيين بما يلاءم نموهم وخبراتهم وطوحهم

وتقبل مني كل احترام وتقدير ...

_________________
د.حسين علي كنبار
عضو الأكاديمية الرياضية العراقية
E-Mail : huskin71@yahoo.com


آخر تعديل بواسطة حسين كنبار في الأربعاء فبراير 09, 2011 9:09 pm، عدل 1 مرة.

أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الوســـائل التعليمية المساعدة :-
مشاركةمرسل: الأربعاء فبراير 16, 2011 7:19 am 
غير متصل
مدير الموقع
مدير الموقع
صورة العضو

اشترك في: الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:56 pm
مشاركات: 861
مكان: أبو ظبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,
تحية طيبة للجميع على هذا النشاط العلمي المميز في جميع منتديات الأكاديمية الرياضية العراقية , ويبقى لنا جميعاً أن ننسق مواضيعنا ونركز جهدنا على ضرورة عدم تناول مواضيع مكررة في المنتدى كما سبقني بالإشارة لها د. عمر الخياط , أي يجب أن نلاحظ جميع المواضيع المطروحة سابقاً بالمنتدى والإستفادة منها أو الإضافة عليها أو وضع بعض المداخلات أو الإضافات العلمية عليها , وذلك لتجنب التكرار من جانب ولتوسيع جوانب الموضوع المطروح من جانب آخر .
أما طريقة طرح مثل هذه المواضيع بالإعتماد الكلي فيها على مقتبسات الموضوع من المصادر والكتب والمراجع وبدون أية إضافة شخصية على هذه الوسائل التعليمية المساعدة في التعليم , مع عدم محاولة ربطها بأي نشاط رياضي تخصصي , وعدم التعليق أو إبداء الرأي الذاتي عليها , يجعل هذا الموضوع أقل فائدة مرجوة للقاريء ولطالب العلم وخاصة إذا كان كاتب الموضوع من طلبة الدراسات العليا .
نشكر الأخ خالد محمود على طرحه لهذا الموضوع ونأمل منه الجديد المبتكر من الوسائل التعليمية المساعدة في تعليم المهارات الرياضية الضرورية والمهمة لمدرس التربية الرياضية والمدرب في الألعاب والفعاليات والأنشطة الرياضية مستقبلاً .
أما ملاحظتي للأخ حسين كنبار فهي تطور وتحسن طريقة وإسلوب النقاش العلمي الذي نتمناه لجميع الأخوات والأخوة من طلبة الدراسات العليا في الجامعات العراقية من الشمال وإلى الجنوب وهذه كانت إحدى مهمات منتديات الأكاديمية الرياضية العراقية إضافة إلى مهمة الأساتذة المشرفين والمشاركين والمراقبين للمواضيع وللمناقشات العلمية الدائرة بإستمرار . كما أذكر الأخ حسين كنبار بأننا قطعنا شوطاً في تعديل وتقويم المصطلحات الرياضية الخاطئة لدينا والمستخدمة سابقاً في كتبنا وتدريسنا مثل مصطلح ( ألعاب الساحة والميدان ) بالعراق ومصطلح ( ألعاب القوى ) في مصر والذي تم تعميمه خطأً على جميع الإتحادات العربية , وأطلقنا عليها وعلى جميع المصطلحات الخاصة بهذه الألعاب في منتدى ألعاب المضمار والميدان المصطلحات الحقيقية والدالة على هذه الألعاب كمصطلح ( ألعاب المضمار والميدان ) بدلاً من الساحة والميدان خطأً وألعاب القوى خطأً . لماذا الساحة والميدان ؟ ولماذا ألعاب القوى ؟ أو أي تسمية أخرى ؟ بينما ترجمة المصطلح الإنكليزي لهذه الألعاب هو ( Track & Field Athletics ) أي ألعاب المضمار والميدان , بينما الساحة هي الميدان , وألعاب القوى تعني جميع الألعاب التي تستخدم فها قوى الإنسان , وهل توجد ألعاب رياضية لا تستخدم فيها قوى الإنسان ؟
يمكن للقاريء الرجوع إلى مصطلحات ألعاب المضمار والميدان في منتدى ألعاب المضمار والميدان للإطلاع على جميع تلك المصطلحات وتسمياتها الصحيحة .

وختامنا تقبلوا منا الشكر والتقدير
د. أثير محمد صبري الجميلي

_________________
الدكتور أثير محمد صبري الجميلي
المشرف العلمي العام
عضو الاكاديمية الرياضية العراقية


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الوســـائل التعليمية المساعدة :-
مشاركةمرسل: الجمعة فبراير 18, 2011 6:14 pm 
غير متصل
عضو في الاكاديمية
عضو في الاكاديمية
صورة العضو

اشترك في: السبت مارس 06, 2010 5:57 pm
مشاركات: 240
الاستاذ الفاضل د. اثير المحترم

تحية وتقدير ...

بداية اوجه لكم شكرنا كطلاب دكتوراه و ماجستير لما تقدموه وتبذوله من وقت في مناقشاتكم العلمية القيمة التي تؤدي بالتالي الى صقل كل المواهب العقلية والمعرفية لكل المشاركين والاعضاء وعلى وجه الخصوص طلبة الدراسات العليا

وقد اطلعت على منتدى العاب المضمار والميدان فلا اخفيكم بأننا لم نزر هذا المنتدى من قبل ... وهذا ما جعلنا نكتب ما كان متداولا خطأ (الساحة والميدان)
كما اني قد اشرت الى احد المنتديات الموقرة برسالة اليكم ارجو ان تكون قد وصلت رسالتنا اليكم وهي بنفس اطار هذا الموضوع .

تقبل منا دكتور كل تقدير واحترام

_________________
د.حسين علي كنبار
عضو الأكاديمية الرياضية العراقية
E-Mail : huskin71@yahoo.com


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT


المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: ناهده الدليمي و 90 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

اذهب إلى:  
By Iraq Sports Academy © 2008-2014 Dr.Omar Al-Khayat